أرامكو وسابك تتصدران قائمة أكثر جهات التوظيف جاذبيةً للخريجين السعوديين

Posted on November 29, 2016

  • التدريب الجيد وبيئة العمل المفعمة بالتحديات والراتب المغري من بين العناصر الرئيسية التي تؤثر في اختيارات الخريجين للعمل.

  • توقعات متوسط رواتب الخريجين من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM) تبدأ من 12,000 ريال شهريًا.

أكدت دراسة بحثية متخصصة اختيار الخريجين الجامعيين لشركة أرامكو السعودية مرة أخرى كجهة التوظيف الأكثر جاذبيةً وتفضيلًا بالنسبة لهم، وجاءت "سابك" في المرتبة الثانية في الدراسة التي شملت خريجين من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM).

شارك في استطلاع جلف تالنت أكثر من 200 طالب في السنة الأخيرة وخريجون جدد من جامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

وجاءت شركة شلمبرجير (Schlumberger) المتخصصة في خدمات النفط، في المرتبة الثالثة كأكثر جهة توظيفية متعددة الجنسيات جاذبية للخريجين. وقد حققت الشركة على نحو متواصل مراكز متقدمة في استطلاعات جلف تالنت لآراء خريجي الجامعة منذ عام 2005.

وقال حاتم سليمان، رئيس شركة شلمبرجير لمنطقة الشرق الأوسط وآسيا، معلقًا على نتائج الدراسة، أن نجاح شركته في جذب أفضل الخريجين السعوديين يعود إلى "التزامها بتوظيف المواطنين السعوديين وتوفير فرص التنمية المهنية لهم".

كما كان ضمن الترتيب لأكثر خمسة جهات توظيفية جاذبيةً هذا العام شركة جنرال الكتريك، والشركة السعودية للكهرباء.

الجهات التوظيفية الأكثر جاذبية للخريجين السعوديين
  1. أرامكو السعودية (Saudi Aramco)
  2. سابك (SABIC)
  3. شلمبرجير (Schlumberger)
  4. جنرال اليكتريك (GE)
  5. السعودية للكهرباء (Saudi Electricity)
  6. صدارة (Sadara)
  7. السعودية للاتصالات (Saudi Telecom (STC))
  8. الخطوط الجوية العربية السعودية (Saudi Airlines)
  9. بروكتر آند كامبل (Procter & Gamble)
  10. اي بي بي (ABB)
  11. بي أي إي سيستيمز (BAE Systems)
  12. الشركة الوطنية للأنظمة الميكانيكية (NCMS)
  13. عبد اللطيف جميل (Abdul Latif Jameel)
  14. هيئة السوق المالية (Capital Market Authority)
  15. هواوي (Huawei)
  16. يونيليفر (Unilever)
  17. بي دبليو سي (PwC)
  18. سيمينز (Siemens)
  19. مؤسسة النقد العربي السعودي (SAMA)
  20. بيكر هيوز (Baker Hughes)
المصدر: استطلاع جلف تالنت لآراء خريجي جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM)

وبشكل عام، احتلت شركات النفط والغاز المراكز الخمسة الأولى في قائمة أكثر 20 جهة توظيفية جاذبيةً لخريجين جامعة المل فهد للبترول و المعادن (KFUPM)، ما يعكس استمرار شعبية هذا القطاع على الرغم من انخفاض أسعار النفط وتباطؤ حركة التوظيف نتيجةً لذلك الانخفاض.

وعلى عكس السنوات السابقة، لم يصل أي من المصارف إلى المراكز الخمسة الأولى على القائمة هذا العام، حيث ذكر بعض الخريجين انعدام الأمان الوظيفي في القطاع المصرفي كأحد عوامل القلق لديهم.

العناصر الرئيسية لجاذبية الجهات التوظيفية المفضلة

طرحت دراسة جلف تالنت سؤالًا على الخريجين حول العناصر التي تدفعهم لتفضيل الجهة التوظيفية. وكانت الثلاثة عناصر الأولى هي جودة برامج التدريب والتطوير، وفرصة القيام بمهام مثيرة للاهتمام ومفعمة بالتحدي والراتب والمزايا الجيدة. كما ذكر الخريجون عنصري الأمان الوظيفي وسمعة العلامة التجارية للشركة.

وعبّر أكثر من نصف الخريجين عن رغبتهم في اكتساب الخبرات العملية من خلال العمل خارج المملكة، وكانت الوجهة الخارجية الأكثر جاذبيةً هي الولايات المتحدة الأمريكية، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة ودولة قطر.

وكان ذلك عاملًا رئيسيًا في جعل الشركات متعددة الجنسيات المقصد المفضل لنسبة 27٪ من الخريجين الذين شملهم الاستطلاع. ومن بين العوامل الأخرى: طبيعة العمل المثيرة للاهتمام والتدريب الجيد الذي توفره تلك الشركات.

ولم يتجاوز الخريجون الذين يرغبون بالعمل في المؤسسات الحكومية نسبة 17٪ فقط. ومن المحتمل أن تخفيض الأجور في القطاع العام مؤخرًا، والذي حصل بعد الاستطلاع الذي أجرته جلف تالنت، قلل اهتمام الخريجين بالعمل في المؤسسات الحكومية أكثر من ذي قبل. ووضع المشاركون في الاستطلاع الذين اختاروا القطاع الحكومي قيمةً أعلى نسبيًا لسمعة الشركة والأمان الوظيفي وجاذبية الراتب.

ومن النقاط المثيرة للاهتمام أن العديد من الخريجين الذين عبّروا عن رغبتهم في العمل لصالح الشركات متعددة الجنسيات ذكروا أرامكو وسابك المملوكتين للحكومة في قائمة اختياراتهم. وبرر البعض ذلك بأنهما مختلفتان عن الشركات الحكومية المعروفة وأنهما "تتصرفان مثل الشركات متعددة الجنسيات" وتقدمان تدريبًا مميّزاً وترسلان الموظفين للعمل في مشاريع خارج المملكة.

وقال حمد، وهو خريج الهندسة الصناعية و الذي أفاد أن أرامكو أول اختيارله، "إن التدريب الذي تقدمه أرامكو لموظفيها ممتاز. و كذلك أيضا لديهم العديد من الشراكات الدولية ويقومون بلإرسال الموظفين للعمل في مشاريع في الخارج ".

وبالنسبة للرواتب والمزايا، وجدت الدراسة أن متوسط الراتب الأولي الذي يتوقعه خريجو  جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM) هو 12,000 ريال شهريًا. ما يمثل زيادة بنسبة 50٪ منذ عام 2005، مقارنة بنسبة 55٪ في تكاليف المعيشة خلال نفس الفترة ، استناداً للمعلومات التضخم الرسمية من مؤسسة النقد العربية السعودية.

تأثير الحالة العائلية

بلغت نسبة المتزوجين ثلث عدد المشاركين في الاستطلاع. وبالمقارنة مع الخريجين غير المتزوجين، وضع المتزوجون قيمةً وأهميةً أعلى للراتب وتحقيق التوازن بين متطلبات العمل والحياة الأسرية وتوفر مسلك واضح للتطور المهني. ونتيجة لتلك العوامل، اختار 26% منهم العمل مع الشركات الحكومية.

وأظهرت الدراسة نجاح الخريجين من غير المتزوجين نجاحًا أعلى في تأمين فرص العمل – وقال 38٪ منهم أن لديه عرض عمل عند التخرج، بالمقارنة مع 23٪ من الخريجين المتزوجين. وأشار بعض أصحاب الأعمال أنهم يرون سهولة في توظيف الخريجين غير المتزوجين بسبب مرونتهم في الانتقال من مكان إلى آخر بسهولة أكبر.

ونتيجة لذلك، انخفضت توقعات متوسط رواتب الخريجين المتزوجين ليبلغ 10,000 ريال بالمقارنة مع 12,000 ريال للخريجين غير المتزوجين. وبلغ متوسط أعمار المشاركين في الدراسة 23 عامًا للخريجين غير المتزوجين و 24 عامًا للخريجين المتزوجين.

منهجية الدراسة

اعتمدت دراسة جلف تالنت على استطلاع لآراء 224 من الخريجين الجدد وطلاب السنة الأخيرة في جامعة الملك فهد للبترول والمعادن (KFUPM). أجريت الدراسة خلال شهري يونيو (حزيران) وتموز (يوليو) 2016، بعد الاعلان رؤية 2030، ولكن قبل الإعلان عن تخفيضات رواتب القطاع العام في المملكة وقبل الانتخابات الامريكية 2016.

ولتقييم الجهات التوظيفية، طُلب من كل مشارك ذكر 3 اختيارات أولى، دون عرض قائمة جاهزة مُسبقًا للاختيارات. وتم تقييم الجهات التوظيفية حسب عدد الأصوات التي حصلوا عليها. جميع المشاركين في الدراسة من الذكور، ومتوسط الأعمار 23 عامًا.



Subscribe to receive similar articles

Post Comment

Your email address will not be published

To post a comment, please fill in the answer in the box: 11 - 7 =